.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

 
 
 
العودة   منتديات سمحه > أقسام سمحــة العامة > التعليم في سمحـة
 
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
قديم 06-10-2009, 06:17 PM   #1
المشــرف العـــام
 
الصورة الرمزية أبو عبدالرحمن
 

Thumbs up كيفية كتابة تقرير مميز ...

مقدمة: التقارير هي وسيلة أساسية لتبادل المعلومات داخل المؤسسة الواحدة وبين المؤسسات المختلفة. قد يجد البعض صعوبة في كتابة تقارير جيدة وخاصة في بداية الحياة العملية أو أثناء الدراسة الأكاديمية. كتابة التقارير تتشابه كثيرا مع كتابة الأبحاث العلمية من حيث المكونات الرئيسية. لذلك فسوف نناقش هنا كتابة كلاً من التقارير والأبحاث

لماذا نكتب التقارير والأبحاث؟

لأننا نريد نقل معلوماتٍ ما إلى آخرين في الوقت الحالي أو في المستقبل أو كلاهما. الموظف يكتب تقريراً لمديره ليُطلعه على تطور العمل أو الأنشطة الأسبوعية أو الشهرية. المشرف على الإنتاج يكتب تقريرا لمديريه ليخبرهم بأهم الأحداث التي تخص الإنتاجية والمعدات خلال اليوم السابق أو الأسبوع السابق. المهندس يكتب تقريرا ليوضح مشكلة ما وأسلوب حلها أو ليقترح تطوير ما. الطالب يكتب تقريرا ليشرح موضوع ما لأستاذه كإثباتٍ لفهمه للموضوع وقدرته على صياغة هذا الفهم في شكل تقرير. الباحث يكتب بحثا ليدون فيه الخطوات التي اتبعها والنتائج التي توصل إليها


ولماذا لا نكتفي بالتقارير والمحادثات الشفهية؟ لماذا يقوم الموظف بكتابة تقرير بدلاً من أن يخبر رئيسه شفهياً؟ التقارير الشفهية تستخدم كثيرا ولكنها لا تغني عن التقارير المكتوبة في كثيرٍ من الأحيان. هناك الكثير من المميزات في التقارير المكتوبة التي تجعلها وسيلة الاتصال المناسبة في كثير من الأحيان مثل
  • التقرير المكتوب يمكن توزيعه على أكثر من شخص ليقرؤوه وبالتالي نتمكن من نقل المعلومة لمجموعة من الأشخاص الذين قد يكونون متواجدين في أماكن مختلفة بل وقد يكون توقيت عملهم مختلفاً
  • التقرير المكتوب يمكن قراءته في أي وقت وبالتالي يمكن لمشرف الوردية الأولى كتابة تقرير في الصباح ثم يقرؤه مشرف الوردية الثالثة في الليل. كذلك يمكن لقارئ التقرير أن يقرأه وقتما يريد وبالتالي يمكنه تنظيم وقته
  • التقرير المكتوب يمكن الرجوع إليه في أي وقت بمعنى أن المدير قد يقرؤه مرة ثم بعد ساعة يحتاج لاسترجاع معلومة ما فيرجع إلى التقرير
  • التقرير المكتوب يحفظ المعلومة للمستقبل بعكس التقارير الشفهية وبالتالي فهو يساعدنا على تذكر أو معرفة أحداث حدثت في الماضي وما تم فيها. قد نقوم بدراسة تطوير ما ثم يفشل وقد يفكر شخص ما بعد سنوات في القيام بنفس الدراسة. إن لم نسجل هذه التجربة في تقرير ويتم حفظه فإن نفس المحاولة قد تتكرر مراراً. كثير من التقارير تكون لها قيمة كبيرة بعد زمن طويل فمثلاً تقارير الحالة الصحية للمريض وأعمال الصيانة والإصلاح للمعدات يتم الرجوع إليها بعد زمن طويل للاستفادة منها
  • التقرير المكتوب يمكن قراءة أجزاء منه بمعنى أنه يمكن لقارئ التقرير قراءة الجزء الذي يَهتم به ويُهمل الباقي بعكس التقارير الشفهية حيث يضطر المستمع للاستماع لكل التقرير
  • التقرير المكتوب يُمَكن من الاستعداد لمناقشة موضوع ما، فيمكننا توزيع تفاصيل مشروع ما قبل الاجتماع لدراسته وبالتالي يكون الحاضرون على دراية بتفاصيل الموضوع
  • التقرير المكتوب يُمَكننا من متابعة ودراسة أمور لا يمكن متابعتها شفهياً، فليس من الممكن أن نستمع لتقرير شفهي يحتوي على أرقام عديدة ومعادلات وحسابات. بالطبع يمكننا الاستماع ولكن لا يمكننا تتبع الأرقام وفهم المعادلات ولا يمكننا بالتالي اتخاذ القرار السليم
  • التقرير المكتوب يكون مُنظماً ويحتوي على المعلومات الأساسية وتحليل الموضوع والتوصيات بشكل أفضل بكثير من التقارير والمحادثات الشفهية. ذلك راجع إلى أننا نأخذ وقتاً لإعداد التقرير المكتوب ومراجعته وصياغته بعكس التقارير الشفهية التي قد ننسى فيها ذكر معلومات هامة أو يخوننا ترتيب الموضوع
  • التقرير المكتوب يمكننا من رؤية الحقائق والأسباب والنتائج بعكس التقارير الشفهية التي قد تعرض بعض النتائج في وقت وبعضها في وقت آخر. بل أحياناً تجد انك بعد كتابة التقرير قد تفهمت الموضوع بشكل أفضل لأنك اضطررت لكتابة كل شيء في تقرير واحد بمعنى ان التفكير باستخدام الكتابة يساعدنا على تنظيم تفكيرنا. كذلك قراءة التقارير المكتوبة تساعدنا على دراسة الأمور بفكرٍ أكثر تنظيماً.
  • التقرير المكتوب يمكننا من استخدام أدوات جيدة لعرض الموضوع مثل الجداول والرسومات البيانية والتخطيطية
  • التقرير المكتوب قد يستخدم كمستند رسمي في المستقبل عند حدوث مشكلة ما تحتاج معرفة مصدر الخطأ والمسئول عنه
لذلك فإن الأمور البسيطة يُستخدم فيها التقارير والمحادثات الشفهية ولكن عندما نحتاج أن ننقل معلومات كثيرة فإننا نلجأ لكتابة التقارير وكذلك الحال في حالة الحاجة لحفظ المعلومة للمستقبل او النواحي الرسمية. التقارير المكتوبة ليست غاية وإنما هي وسيلة وبالتالي إذا لم يكن هناك سبب لكتابة التقرير فلاداعي لكتابته ولكن حين تكون هناك حاجة لكتابة التقرير فينبغي كتابته بصورة جيدة وبالحجم المناسب وأن يحتوي على المعلومات الهامة.





ماهي سمات التقارير الجيدة؟
  • تحتوي على المعلومات اللازمة لفهم الموضوع
  • منظَّمة ومقسمة إلى أقسام بحيث يسهل الوصول إلى أي معلومة
  • طويلة / قصيرة بالقدر الكافي والمعتاد في المؤسسة
  • لا تحتوي على تفاصيل لا علاقة لها بالموضوع أو معلومات لا تُهم القارئ
  • مُوَضَّح بها تاريخ إعداد التقرير والجهة التي أعدته
  • تستخدم الوسائل التوضيحية المناسبة والمقبولة في المؤسسة
  • مكتوبة بأسلوب واضح وبلُغَةٍ سليمة ومفهومة
  • مكتوبة بأمانة
ما أهمية كتابة التقارير بشكل جيد؟


التقارير المكتوبة بشكل جيد تُمكن القارئ من الوصول إلى المعلومة التي يريدها بسهولة وتُمكنه من فهم الموضوع وبالتالي تُساعدنا على اتخاذ القرارات السليمة. وكذلك فإن الأخطاء في كتابة التقارير تؤدي إلى مشاكل عديدة مثل الحاجة إلى طلب معلومات إضافية أو طلب إعادة كتابة التقرير أو إضاعة وقت كبير في قراءة أو فهم التقرير أو فهم الموضوع بشكل خاطئ.

قد تؤدي عملك بشكل جيد ثم تعرض النتائج بتقرير سيء فيؤخذ عنك انطباعٌ سيء على الرغم من اجتهادك في العمل. لذلك فإن كتابة التقارير قد تؤثر على مستقبلك الوظيفي لأنها أحد الأدوات الأساسية للاتصل بمديريك. إن لم تستطع تقديم تقارير واضحة وجيدة لمديريك فإن هذا لن يساعدهم على تأدية عملهم وبالتالي سينعكس على تقييمك وترقياتك

هل مواصفات التقرير الجيد تختلف من مؤسسة لأخرى؟

هناك أمور تختلف حسب ثقافة المؤسسة وهناك أمور لا تختلف. فوضوح التقرير واشتماله على المعلومات الأساسية وتوضيحه وتنظيمه هي من الأمور التي لا خلاف عليها. ولكن قد تجد بعض المؤسسات التي تفضل الإطالة في التقريربينما مؤسسات أخرى تُفضل التقارير القصيرة جداً. بعض المؤسسات قد تفضل استخدام حجم كبير للكتابة بحيث تكون واضحة والبعض الآخر يفضل الحجم الصغير.

بعض الجامعات يكون لديها نظام موحد لشكل التقارير والأبحاث والأقسام التي تحتويها والتي قد تختلف عن جامعة أخرى.

وبالتالي فإنه عند العمل أو التعامل مع مؤسسة ما فإننا نحاول إخراج التقرير بالشكل المقبول في هذه المؤسسة

ماهي العناصر الرئيسية للتقارير والأبحاث؟


العناصر الرئسية للتقرير أو البحث قد تختلف حسب حجم التقرير ومتطلبات المؤسسة المقدم إليها البحث.

ولكن بصفة عامة هناك عدد من العناصر الرئيسية التي يجب أن تتوفر عادةً او يتوفر معظمها في التقارير الطويلة والأبحاث الطويلة (أي المكونة من عشرات أو مئات الصفحات) مثل: صفحة العنوان والملخص والمقدمة وجدول المحتويات وقائمة الأشكال وقائمة الجداول وشرح المصطلحات والرموز ثم المقدمة ثم قلب التقرير أي المحتوى الأساسي للتقرير ثم الاستنتاج او التوصيات ثم المراجع ثم المرفقات.

التقارير القصيرة المكونة من ورقة أو بضعة أوراق يقل فيها عدد العناصر الرئيسية فلا يكون هناك حاجة لقائمة الأشكال ولا قائمة الجداول ولا جدول المحتويات وهكذا

هل استخدام نماذج لكتابة التقرير يًغنينا عن تَعلم كتابة التقارير؟

في كثير من المؤسسات تكون هناك نماذج جاهزة لبعض التقارير ويقوم مُعد التقرير بملأ النموذج بالبيانات الصحيحة. ولكن هذا لا يَضمن لنا ان تكون التقارير جيدة لأن مُعد التقرير إن لم يكن على دراية بوظيفة كل حقل أو جزء من أجزاء التقرير فإنه لن يكتب فيه البيانات المناسبة أو قد يقوم بملأ التقرير بطريقة لا تُساعد على فهم الموضوع.

بالإضافة لذلك فإن من يقوم بإعداد هذه النماذج وتحديثها هم العاملون أنفسهم وبالتالي فإنهم يحتاجون تَفهم كيفية بناء نموذج مناسب. بناء نماذج التقرير بشكل جيد هي عملية هامة لأن النموذج السيء الذي يُستخدم يومياً يعني أننا نُصدر تقريراً سيئأ كل يوم.

علاوةً على ذلك فإنه لا يمكن ان تكون هناك نماذج لجميع أنواع التقارير.

كتابة التقارير والبحث - تصاميم التقارير


تصميم التقرير قد يختلف من تقرير لآخر ولكن هناك عناصر أساسية للتقرير أو البحث التي لابد من تواجدها . بعض هذه العناصر لا يُستخدم في حالة التقارير القصيرة لعدم وجود الحاجة إليه وسوف نناقش هذا كثيرا في هذه المقالة. من المفيد كثيرا أن نتعرف على هذه العناصر وطريقة كتابتها وفائدتها. هذه العناصر لا علاقة لها بلغة التقرير أو البحث فهي تستخدم باللغات المختلفة. هذه المقالة تناقش الموضوع من منظور عام ولكن في بعض الجامعات وبعض المؤسسات يكون هناك متطلبات محددة في تصميم التقرير قد تختلف عما هو مذكور هنا، ففي هذه الحالة يتم الالتزام بمتطلبات الجامعة أو المؤسسة
ما هي عناصر التقرير أو البحث الأساسية؟
الغلاف
Cover
وظيفة الغلاف الأساسية هي حماية التقرير أو البحث من التلف أو اتساخ الأوراق أو انحناء أطراف الأوراق. في حالة البحوث العلمية مثل الماجستير والدكتوراه يستخدم غلاف سميك -مثل الذي يستخدم في الكتب- للحفاظ على البحث. في حالة التقارير أو البحوث الجامعية أثناء الدراسة فإن استخدام غلاف بلاستيكي شفاف قد يكون مناسباً. في حالة تقارير العمل المعتادة فقد لا يوضع غلاف أصلاً نتيجة أن تداول التقرير لن يكون عملية مستمرة لمدة طويلة وغالبا ما يُحتفظ بالتقرير في ملف وبالتالي لا يكون هناك خوف من تلف التقرير. قد يستخدم غلاف بلاستيك لتقارير العمل الكبيرة جدا أو التي سيتم حفظها لمدة طويلة بشكل منفصل -أي لن يتم حفظها داخل ملف مع تقارير أخرى- وقد يستخدم كذلك الغلاف السميك في مثل هذه الحالات. فمثلا تقرير الإنتاجية اليومية والشهرية سيكون بدون غلاف، تقرير الأعمال السنوية أو الخطة السنوية قد يوضع له غلاف بلاستيكي، الخطة الاستراتيجية وخطة العمل للسنوات القادمة ودراسات الجدوى للمشاريع قد يستخدم لها غلاف سميك لأنه سيحتفظ بها لسنوات وسيتم تداولها بين إدارات وجهات متعددة. بالطبع في حالة التقارير الإلكترونية لن يكون هناك غلاف
في حالة استخدام غلاف فلابد أن يكون من الممكن التعرف على بيانات التقرير الأساسية من الغلاف بدون الحاجة لفتح التقرير. بمعنى أنك يمكنك معرفة عنوان التقرير واسم الشخص أو الجهة التي أعدته وتاريخ إصداره أو إعداده. لماذا؟ لكي تتمكن -بسهولة- من البحث عن التقرير من بين عدة تقارير موجودة على مكتبك أو في دولاب حفظ الملفات
في حالة استخدام غلاف سميك فسيكون لزاماً أن تكتب هذه البيانات على الغلاف الخارجي، وفي حالة استخدام غلاف بلاستيك شفاف فسيكون من الممكن رؤية صفحة العنوان -التي تلي الغلاف وسنتحدث عنها بعد قليل- وبالتالي لا يكون هناك سبب للكتابة على الغلاف. في حالة عدم وجود غلاف فإن أول صفحة مرئية تكون صفحة العنوان وبالتالي يتم التعرف على اسم التقرير من هذه الصفحة
صفحة العنوان
Title Page
صفحة العنوان هي أول صفحة من صفحات التقرير أو البحث وهذه الصفحة تمكننا من معرفة معلومات أساسية عن التقرير أو البحث بسرعة. لذلك فإن صفحة العنوان لابد وان تحتوي على
أ- اسم التقرير أو البحث – اختر اسم واضح ومعبر عن محتوى التقرير أو البحث
ب- اسم مُعد التقرير أو البحث
ت- وظيفة مُعد التقرير مثل طالب في السنة الاولى أو مهندس صيانة أو مدير مصنع. الوظيفة توضع أسفل اسم مُعد التقرير
ث- اسم المؤسسة أو الجامعة التي صدر منها هذا البحث او التي ينتمي إليها معد البحثز اسم المؤسسة قد يكون مكون من جزئين أو عدة أجزاء مثل جامعة كذا- قسم كذا أو شركة كذا- إدارة كذا
ج- اسم الجهة أو الأستاذ الذي سيقدم له البحث - تستخدم كثيراً في التقارير الدراسية وتُستخدم بشكل أقل في تقارير العمل لأن كثيراً من تقارير العمل الداخلية تكون موجهة لأكثر من مدير وأكثر من إدارة
ح- تاريخ إصدار التقرير أو البحث
في التقارير الدراسية قد يضاف اسم المادة الدراسية أو الدرجة العلمية التي يعتبر التقرير جزءً من متطلباتها. في تقارير العمل قد يضاف قائمة بالجهات أو الأشخاص الذين سيتم إرسال التقرير لهم وقد يضاف كذلك رقم كودي للتقرير. في تقارير العمل والأبحاث قد يوضع الملخص -سنتكلم عنه لاحقا- في صفحة العنوان وقد يوضع في صفحة مستقلة
في كثيرٍ من تقارير العمل القصيرة -أي المكونة من صفحة أو صفحتين او ثلاث – لا يوضع صفحة للعنوان وإنما توضع هذه البيانات في أعلى الصفحة الأولى وذلك لأن التقرير قصير ولا داعي لإضافة صفحة كاملة للعنوان. محتويات صفحة العنوان لابد من وجودها في أي تقرير سواء وضعت في صفحة مستقلة او في الصفحة الاولى
الملخص
Abstract or Summary or Executive Summary
الملخص كما هو واضح من الاسم هو ملخص لما يحتويه التقرير أو البحث. للملخص وظيفتان
أولاً: أن يعلم القارئ إن كان يحتاج ان يقرأ هذا التقرير أم لا. فقد يجد القارئ -الذي يبحث عن أبحاث في مجال ما باستخدام التجارب المعملية- أن البحث استخدم التحليل النظري وبالتالي يعرف أن هذا البحث ليس من الأبحاث التي يريد الاطلاع عليها، وقد يجد المدير أن التقرير يسجل أحداثاً وأنشطة يعرفها المدير بالتفصيل فيكتفي بحفظ التقرير أو تحويله لشخص آخر
ثانياً: أن يعرف القارئ المعلومات الأساسية جداً في التقرير مثل طبيعة الدراسة التي أجريت والنتائج (الاستنتاجات) والتوصيات وبالتالي قد يكتفي به عن قراءة باقي التقرير أو يقرر قراءة جزءٍ محدد من التقرير
الملخص وسيلة مساعدة عظيمة لقارئ التقرير لأنها توفر وقتاً كثيراً. في حالة عدم وجود ملخص فإننا نضطر لتصفح التقرير كله لكي نعرف إن كان هذا التقرير أو البحث به شيئاً نَهتم به في الوقت الحالي. تزداد أهمية الملخص عند كتابة تقرير لأكثر من قارئ وأكثر من مدير باهتمامات محتلفة لأن كاتب التقرير يعلم أن بعض المديرين رفيعي المستوى سيكتفون بقراءة الملخص وبالتالي لن ينزعجوا من وجود تفاصيل لا تهمه في داخل التقرير
طول الملخص لابد وأن يتناسب مع طول التقرير فمثلاً قد يكون الملخص أقل من خمسة أسطر للتقرير المكون من بضع صفحات، وقد يصل إلى صفحة (أو أقل من صفحتين) في حالة التقارير أو الأبحاث المكونة من عشرات الصفحات أو مئات الصفحات. الملخص يسبقه عنوان وهو “ملخص” بالعربية أو أي من الأسماء المذكورة عاليه بالإنجليزية مع مراعاة أنه في الأوساط الأكاديمية يستخدم
ABSTRACT
أما في تقارير العمل فيستخدم
Executive Summary or Summary
أحيانا لا تكون كلمة ملخص تنفيذي (بالإنجليزية) متداولة داخل المؤسسة فيكون استخدام كلمة”ملخص” (بالإنجليزية) أفضل
الملخص قد يوضع في صفحة العنوان إذا كان قصيرا لأن هذا يساعد القارئ على الاطلاع عليه سريعاً. أما في حالة الأبحاث والتقارير الطويلة التي يكون فيها الملخص في صفحة منفصلة فالبعض يفضل وضع الملخص بعد صفحة العنوان والبعض يفضل وضعه بعد جداول المحتويات وقوائم الجداول والأشكال والرموز أي وضعه قبل المقدمة. في حالة عدم وجود تفضيل لدى الجهة التي يُقدَّم لها التقرير فأظن أن الأفضل وضع الملخص بعد صفحة العنوان مباشرة لانه ليس هناك سبب لأن يقوم القارئ بتقليب صفحات جداول المحتويات وقوائم الأشكال لكي يصل إلى الملخص الذي قد يعرف منه أنه لا يحتاج قراءة التقرير أو قد يستغني بما في الملخص عن قراءة التقرير أو البحث
يوجد نوعان من الملخصات: الملخص المعلوماتي والملخص الوصفي. الملخص المعلوماتي هو الذي تحدثنا عنه. الملخص الوصفي يعطي فكرة سريعة عن ما يحتويه التقرير أو البحث ولكنه لا يلخص البحث نفسه ولا يوضح النتائج. الملخص المعلوماتي يستخدم أكثر من الملخص الوصفي ولكن قد تجد بعض المجلات العلمية التي تستخدم الملخص الوصفي
جدول المحتويات
TABLE OF CONTENTS
جدول المحتويات هو جدول يوضح رقم الصفحة التي يبدأ بها كل قسم من أقسام التقرير بحيث يكون من السهل الوصول إلى أقسام معينة مباشرة. جدول المحتويات يوضح كذلك للقارئ الأقسام المختلفة للتقرير. جدول المحتويات يحتوي أسماء أقسام أو فصول البحث أو التقرير كما هي مكتوبة داخل التقرير. ينبغي اتباع أسلوب ثابت في عرض الأقسام الفرعية أو العناوين الفرعية في جدول المحتويات
جدول المحتويات لا يستخدم عادةً في التقارير القصيرة التي تتكون من بضع صفحات لأنه في هذه الحالة يكون تصفح التقرير أمراً سهلاً ويكون النظر في جدول المحتويات تضييع للوقت
قائمة الأشكال
LIST OF FIGURES
عندما يحتوي التقرير على عدد كبير من الأشكال التوضيحية (خمسة أو أكثر) يكون من المفضل وضع قائمة خاصة للأشكال. قائمة الأشكال مشابهة لجدول المحتويات غير أنها توضح رقم الصفحة الموجود بها كل شكل
قائمة الجداول
LIST OF TABLES
قائمة الجداول مشابهة تماما لقائمة الأشكال ولكنها توضح رقم الصفحة الموجود بها كل جدول. أحيانا يتم وضع القائمتين في نفس الصفحة تحت مسمى
قائمة الأشكال والجداول
LIST OF FIGURES AND TABLES
مع كتابة الأشكال في النصف العلوي للصفحة والجداول في النصف السفلي
قائمة الجداول والأشكال تساعدان على الوصول إلى جدول ما أو شكل ما بسرعة بدلا من تصفح التقرير أو جزء منه للوصول إلى شكل ما أو جدول ما. قائمة الأشكال تكون مطلوبة غالباً في الأبحاث الأكاديمية الطويلة ولكنها لا تستخدم كثيراً في تقارير العمل خاصة التقارير الصغيرة داخل المؤسسة ولكنها قد تستخدم في تقارير العمل الطويلة والتي قد تستخدم لمدة طويلة مثل دراسات الجدوى والتخطيط الاستراتيجي وما إلى ذلك
قائمة الرموز أو قائمة المصطلحات
List of Symbols or Glossary
قائمة الرموز تستخدم في التقارير والأبحاث التي تحتوي على الكثير من الرموز كاستخدام “س” للتعبير عن السرعة و “م” للتعبير عن المسافة وهكذا. جدول الرموز يوضح به هذه الرموز. أما جدول المصطلحات فيوضح به معنى المصطلحات المستخدمة مثل “السرعة اللحظية” أو “السرعة الخطية”. هاتين القائمتين تستخدمان غالباً في الأبحاث الأكاديمية الخاصة بالعلوم والهندسة ويقل استخدامها في مجالات الأدب والإدارة وغيرها
مافائدة هاتين القائمتين؟ عندما تكتب بحثاً أو تقريراً وتستخدم رمزا للتعبير عن كلمة فإنك توضح ذلك عند اول استخدام لهذا الرمز ثم في المرات التالية تكتفي باستخدام الرمزبدون شرح معناه. لا يمكن أن تقوم بشرح معنى الرمز كل مرة لأنك بذلك تكون قد كتبت الكلمة كل مرة وهو ما كنت تود أن تستغني عنه باستخدام الرمز. عندما يكون القارئ يقرأ في وسط التقرير ثم يصادف رمزاً قد سبق تعريفه فإنه قد يحتاج لاسترجاع التعريف. ولكن أين تم تعريف هذا الرمز؟ هناك صعوبة في البحث عن هذا التعريف في التقرير أو البحث. لو كانت هناك قائمة للرموز في أول البحث لكان من السهل الرجوع إليها عند الحاجة
في حالة تقارير العمل داخل المؤسسة يتم استخدام الكثير من الرموز التي يعرفها العاملين في المؤسسة وبالتالي لا يكون هناك داعٍ لوجود قائمة للرموز والمصطلحات. أما في حالة التعامل مع مؤسسات أخرى فربما احتجنا قائمة الرموز والمصطلحات. وخلاصة القول هو أن قوائم الأشكال والجداول والرموز والمصطلحات يستهلكان وقتاً لإعدادهما فلا تستخدمهما في العمل ما لم تكن هناك حاجة فِعلية. أما في كتابة الأبحاث الطويلة فغالباً ما يكون ذلك مطلوباً ومستخدماً
المقدمة
Introduction
المقدمة يجب أن توضح ثلاثة أشياء وهي: موضوع التقرير وخلفيته، الهدف من التقرير أو من الدراسة، حدود الدراسة او التقرير. يمكن ان تشتمل المقدمة أيضاً على شرح موجز لأقسام التقرير أو لمنهج الدراسة. فالمقدمة تجيب عن الأسئلة الآتية
أ- ما هو الموضوع وما هي أهميته؟
ب- ما هو هدف هذه الدراسة تحديداً؟ ولماذا تم عمل الدراسة (مثل أن الأبحاث السابقة لم تبحث هذه النقطة او أن مشكلة العمل مازالت قائمة)؟
ت- ما هو أسلوب الدراسة (دراسة نظرية، عملية، تسويقية،باستخدام الحاسوب،…)؟
ث- ما هي الأقسام التالية في التقرير؟
المقدمة لا تحتوي على أي نتائج أو توصيات أو تفاصيل الدراسة. فالمقدمة ليست ملخصاً للتقرير أو البحث. لتبسيط الأمر دعنا نفترض أنك ستلقي محاضرة لمجموعة من المديرين في المؤسسة عن تطوير عملية ما من عمليات التصنيع. كيف ستبدا؟ هل ستبدأ بشرح عملية التصنيع بعد التعديل أم ستبدأ بشرح نتائج التعديل؟ لا شك أنك تحتاج أن توضح لهم اولاً أهمية هذه العملية والحاجة لتطويرها ثم توضح الجزئية المحددة التي درستها في العملية وقد توضح الأسلوب الذي ستتبعه في شرح الموضوع. بهذا يكون الحاضرون قد تفهموا أهمية ما ستقوله وحدوده وكيفية شرحك للموضوع. ماذا لو لم تفعل ذلك؟ سيكون بين الحاضرين من يشعر أنك تتحدث في موضوع لا قيمة له لأنه يظن ان هذه العملية غير مهمة او انها متطورة جداً. ستجد من يسأل عن تفاصيل كان من المفترض أن تتحدث عنها في الاجزاء التالية. سيقول لك أحد المديرين في النهاية: ولكنك لم تدرس عملية كذا وكذا -نتيجة لأن حدود الدراسة لم توضح مسبقاً. هذا هو ما تحتاج ان تفعله في مقدمة التقرير أو البحث. فأنت تريد ان تُهيئ القارئ لقراءة البحث أو التقرير وهو متفهم لأهميته وأسلوبه وحدوده وتنظيم الأقسام التالية
في حالة الأبحاث العلمية فإن المفترض أن توضح هذه الأمور في المقدمة في كل الأحوال. أما في تقارير العمل فقد تكون بعض الأسئلة التي ستجيب عنها في المقدمة معلومة تماماً لقارئ التقرير وبالتالي لن يكون هناك فائدة من ذكرها. فمثلا عند تقديم تقرير لمديرك في العمل عن تطوير العمل في القسم الذي تعملون به فإنك لن تبدأ بشرح أهمية هذا القسم وما يقوم به لأن هذه أمور معلومة تماماً للقارئ. ليس معنى هذا أنه لا داعي لكتاب مقدمة في أي تقرير للعمل ولكن بعض التقارير قد لا تحتاج مقدمة مثل التقارير اليومية او الأسبوعية التي تعرض الأنشطة اليومية أو أرقام الإنتاج او المبيعات فمحتوى التقرير معلوم للجميع ولا يحتاج مقدمة، وبعض التقارير قد تحتاج مقدمة مختصرة تسجل أهمية التقرير والسبب في إعداده مثل الدراسات التي قد يتم الاحتفاظ بها للمستقبل، وبعض التقارير يحتاج مقدمة كاملة مثل التقارير المطولة لدراسة مشاكل العمل أو الخطط المستقبلية. ستجد أن المقدمة تزداد اهميتها كلما اختلفت نوعية القراء المحتملين فعندما يكون التقرير سيتم توزيعه على أقسام مختلفة داخل المؤسسة فإن المقدمة تكون لها اهمية عن ما إذا كان التقرير ستم توزيعه داخل قسم واحد وهكذا
المقدمة لابد ان تكون قصيرة بالنسبة لحجم التقرير فمثلا قد يكون طول المقدمة في حدود 3% من طول التقرير. فالتقارير المكونة من عشرات الصفحات قد تكون المقدمة فيها صفحة او اثنتين، والتقارير المكونة من ثلاثة او أربعة صفحات تكون مقدمتها بضعة أسطر
قلب التقرير
Main Body
قلب التقرير هو أكبر عناصر التقرير وهو يتكون عادة من عدة أجزاء أو أقسام. لاحظ انه لا يوضع عنوان باسم “قلب التقرير” وإنما هو مصطلح مستخدم هنا لتسمية الأجزاء الوسطى في التقرير. قلب التقرير يشرح المشكلة او الموضوع بشيء من التفصيل ويوضح ما تم فعله لحل المشكلة او دراسة الموضوع ويوضح كذلك النتائج وتحليلها. أقسام قلب التقرير تختلف حسب طبيعة البحث أو التقرير ولكن لنستعرض أمثلة لبعض الأقسام المعتادة لقلب التقارير
الأبحاث العلمية: ا- الخلفية النظرية والأبحاث السابقة، ب- طريقة الدراسة، ت- النتائج وتحليلها أو مناقشتها
تقارير العمل التي تشرح ما تم عمله لحل مشكلة او تحسين شيء ما: أ- شرح المشكلة بالتفصيل، ب- الخطوات التي تم اتباعها، ت- نتائج هذه الخطوات ومدلولاتها
تقارير العمل التي تقترح تغيير عملية ما: أ- شرح الوضع الحالي، ب- شرح الوضع المقترح، ت- شرح النتائج المتوقعة أو مقارنة الوضع المقترح بالوضع الحالي
تقارير دراسات الجدوى: أ- شرح المشروع، ب- شرح المعلومات المتوفرة عن السوق والمنافسين واحتياجات العملاء والمنتجات البديلة، ت- شرح التكاليف المختلفة والمبيعات المتوقعة، ث- عرض التحليلات الاقتصادية
تقارير العمل التي تعرض بيانات المبيعات او الإنتاجية: يتم التقسيم حسب المنتجات
بالطبع يوجد انواع أخرى من التقارير والتي قد يكون لها تقسيمات أخرى. لتقسيم الموضوع إلى أقسام فإن علينا أن نحاول تقسيم الموضوع بشكل متسلسل وهذا التسلسل قد ياخذ أشكالا عديدة مثل
أ- تسلسل منطقي او فكري مثل التسلسل المذكور أعلاه في الأبحاث العلمية حيث نبدأ بدراسة الأبحاث السابقة ثم نقوم استخدام طريقة ما لدراستنا ثم نحصل على نتائج ثم نحللها
ب- تسلسل زمني: مثل التسلسل الذي نستخدمه لتقديم تقرير علمي عن أي كائن حي فإنه من الطبيعي أن نبدأ بنشأته واماكن تواجده ثم نتحدث عن تطوره او نموه ثم قد نتحدث عن طبيعته وتأثيره على الكائنات الأخرى ثم قد ننتهي بمكافحته (إن كان من الجراثيم أو الحشرات) أو وفاته. التسلسل الزمني يستخدم كذلك عند شرح حدث تاريخي
ت- تسلسل مكاني او إداري مثل التسلسل الذي نستخدمه لعرض أنشطة الإدارات المختلفة بعرض كل إدارة على حدة أو تقرير عن نتائج مدن او دول مختلفة بعرض نتائج كل مدينة أو كل دولة على حدة
ث- تسلسل موضوعي مثل أن نعرض أداء جميع الدول في الصحة ثم اداء جميع الدول في الإقتصاد ثم اداء جميع الدول في التعليم وهكذا
ج- تسلسل أهمية أو قيمة مثل تقارير العمل التي تعرض العديد من المقترحات أو تتحدث عن العيد من الأنشطة فقد يتم العرض بترتيب الأهمية أو القيمة المالية
ح- ترتيب أبجدي أو رقمي مثل التقرير الذي يتحدث عن توزيع جوائز على أشخاص على نفس المنزلة فنلجأ للترتيب الأبجدي او الترتيب بالرقم الكودي أو ماشابه ذلك
هذه بعض أساليب تقسيم قلب التقرير وبالطبع قد يكون هناك تسلسل آخر ومُعد التقرير عليه اختيار التقسيم المناسب
الاستنتاجات أو التوصيات
Conclusions or Recommendations
الاستنتاجات هي المعلومات التي استنبطناها من نتائج الدراسة أو توصلنا إليها من بيانات التقرير. هذا القسم لابد أن يحتوي الإجابة على السؤال الأساسي للبحث أو التقرير وان تكون الإجابة نابعة من خطوات الدراسة أو إجراءات العمل. فمثلا البحث العلمي قد يُثبت أمراً ما أو يثبت علاقة بين متغيرات، بينما تقارير العمل قد توضح تحسن الأداء أو وجود فرص للاستثمار في صناعة ما. ينبغي ألا تحتوي الاستنتاجات بيانات لم يتم ذكرها في التقرير أو استنتاجات ليست نابعة من نتائج التقرير
التوصيات هي الأشياء التي نوصي بأن يتم إجراؤها بناءً على ما استفدناه واستنتجناه من التقرير. فمثلا التقرير الذي يوضح خطة استراتيجية ينتهي بتوصية باتباع استراتيجية من الاستراتيجيات التي عرضت في التقرير والتقرير الذي يقترح حلا لمشكلة يجب أن ينتهي بتوصية بتنفيذ أحد الحلول والبحث العلمي قد يوصي ببحث نقطة ما أو إجراء مزيد من البحوث في مجال ما
بعض تقارير العمل مثل تلك التي تَعرض بيانات فقط بدون تَحليلها – مثل التقارير الدورية للإنتاجية والاستهلاكات- لا يكون لها أي استنتاجات أو توصيات. كذلك الحال في التقاريرالدراسية التي يَشرح فيها الطالب موضوعاً ما فإنه قد لا يكون هناك استنتاجات أو توصيات. دراسات العمل غالباً ما يوجد بها قِسم خاص للاستنتاجات والتوصيات. الأبحاث العلمية يجب أن يوجد بها استنتاجات ولكن قد لا تكون هناك توصيات احياناً.

في حالة وجود استنتاجات وتوصيات فقد يوضعان في قسم واحد أو يوضع كل منهما في قسم منفصل وفي هذه الحالة تأتي الاستنتاجات أولاً ثم التوصيات.

في حالة وجود توصيات أو استنتاجات أو كلاهما فإنه ينبغي كتابتهما بعناية مثل التي تُعطى للملخص لأن هذه الأجزاء هي التي يقرؤها أغلب القراء ولأنها تحتوي نتيجة البحث والتوصية التي سيتم الموافقة عليها أو رفضها من قبل المدير أو المديرين.

المراجع
References

في الأبحاث العلمية الرسمية يجب كتابة المراجع التي تمت الاستعانة بها لإجراء الدراسة مثل أبحاث سابقة أو كتب أو مقالات. في تقارير العمل ففي الأغلب لا يكون هناك قسم للمراجع لأن معظم التقارير تكون مُعتَمِدة على بيانات داخلية للمؤسسة. ولكن في بعض الأحيان قد يكون من الضروري ذكر المراجع في الدراسات الفنية المتقدمة أو الدراسات
الإدارية المعتمدة على معلومات خارجية مثل دراسات الجدوى والتخطيط الاستراتيجي

قد تتساءل ولماذا نكتب المراجع؟ لكي يتمكن القارئ من معرفة المصادر التي اعتمدت عليها في الدراسة وبالتالي يمكنه الرجوع إليها أو التأكد من أن الكاتب اعتمد على مصادر جيدة.

افترض أنك قمت بدراسة عن حجم المبيعات المتوقع العام القادم بالجنيه فلاشك ان ستعتمد على مصادر عالمية ومحلية توضح التوقعات بالنسبة للسوق والتوقعات بالنسبة للتضخم وما إلى ذلك.

قد يكون للمدير الذي يقرأ التقرير شك في المصدر الذي استخدمته لتوقع زيادة الطلب في السوق وبالتالي فإن كتابتك للمصادر تمكنه من أن يطلب منك الاعتماد على مصدر آخر.

كتابة المصادر قد تكون هامة بعد سنوات من كتابة التقرير حيث تمكننا من معرفة مصادر التقرير والتي قد نستعين بها مرة أخرى عند إعداد دراسة مماثلة.

كتابة المصادر قد تُعفيك من المسئولية عند تبين خطأ التوقعات وذلك لأن التقرير يوضح المصدر الذي اعتمدت عليه.

في البحث العلمي يستفيد الباحثون كثيرا من كتابة المصادر لأنها تمكنها من الوصول إلى الأبحاث السابقة والتي تساعدهم في بحثهم الحالي.


كتابة المصادر لها بعد آخر لا يَقل أهمية عن ما سبق وهو الأمانة في كتابة التقرير.

فمن الأمانة أن تُوضِّح مصدر المعلومات وأن تُوَفِّيه حَقَه بأن تَذكره في التقرير أو البحث. وبالتالي فعند الاستعانة بأي مصدر يَنبغي أن تكتبه في قائمة المراجع (أو أسفل الصفحة).

مع مراعاة أن أي كلام منقول حرفياً يجب وضعه بين علامات تَنْصيص ”….” وبالطبع يُذكَر المصدر.

هذا يقودنا إلى نقطةٍ هامة وهي أنه لا يَصح أن يكون البحث عبارة عن نقل حرفي لأبحاث وتقارير الآخرين.

المُفترض أن البحث الذي تضع عليه اسمك هو من إعدادك أنت وبكلماتك أنت. لا مانع من الاستعانة بالمراجع وبتقارير الآخرين ولكن الاستعانة تعني استخدام المعلومات الواردة في تقاريرهم وليس نقلها بالكامل نقلاً حرفياً.

يستثنى من ذلك أن تحتاج لنقل تعريف أو فقرة صغيرة وفي هذه الحالة توضع بين علامات تَنْصيص كما ذكرنا


عند كتابة المراجع يلزم توضيح البيانات الآتية لكل مصدر
الكتب: اسم المؤلف، اسم الكتاب، رقم الطبعة أو الإصدار، اسم الناشر، بلد الناشر، سنة النشر
الأبحاث العلمية والمقالات: اسم المؤلف، اسم المصدر المقالة أو البحث، اسم المجلة العلمية التي نشرت بها المقالة، رقم المجلد للمجلة العلمية ورقم الصفحات، سنة نشر المقالة، أرقام الصفحات
كتابة المراجع في الأبحاث العلمية يجب أن يَتبع التنسيق الخاص بالجامعة أو دار النشر والذي يختلف من حيث ترتيب كتابة بيانات المصدر وشكل الكتابة .

المرفقات

Appendix (Appendices) or Attachements

المرفقات هي معلومات يتم إرفاقها (إلحاقها) بالتقرير أو البحث. لماذا؟ لأن هذه المعلومات ليست أساسية لكي توضع في التقرير نفسه ولكنها في نفس الوقت قد تكون مهمة لبعض القراء أو أننا لا ندري إن كان قارئ التقرير سيهتم بها أو لا. المرفقات تساعد على تقليل حجم التقرير الأصلي وتتيح للقارئ المهتم بجزئية ما أن يطلع عليها في المرفقات. المرفقات تحتوي بيانات تفصيلية أو بيانات هامشية مثل
حسابات تفصيلية
معلومات تفصيلية عن دراسات سابقة
صور
بيانات تاريخية
قد لا يحتوي التقرير على أي مرفقات أو يحتوي على مرفق واحد أو أكثر. كل مرفق يحتوي على مجموعة من البيانات بمعنى أنه لا يتم وضع كل البيانات التفصيلية المختلفة في مرفق واحد. لا توجد قاعدة صريحة لما يتم إرفاقه سوى أنها بيانات قد يهتم بها القارئ أو بعض القراء. هناك بيانات يكون من الواضح أنها يجب أن تكون في المرفقات وهناك بيانات قد يحدث خلاف في وضعها في جوهر التقرير أو وضعها في المرفقات. الأمر كذلك يتوقف على ثقافة المؤسسة فقد تجد مديراً يحب أن يرى تفاصيل أكثر من آخر وبالتالي فهو يفضل وضع بيانات أكثر في وسط التقرير بينما الآخر يفضل وضعها في المرفقات. بصفة عامة فإن التقارير القصيرة التي تحتوي المعلومات الأساسية أفضل خاصة تقارير العمل
كما ذكرنا فإن التقارير القصيرة قد تكون عناصرها أقل بكثير ولكن التقارير الطويلة والهامة قد يكون بها معظم هذه العناصر أو كلها.


يتبـــــــــــــــــــع

التوقيع:
------------------------------------









---------------------------------------------------------




[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]




إذا لم أرد على موضوعك فليس معنى ذلك أنني أقلل من شأنك
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألتمس لأخيك سبعين عذرا "



--------------------------------------------------------------

ما أجمل الوفاء في زمن قل فيه الوفاء

أبو عبدالرحمن غير متصل   رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها أبو عبدالرحمن
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
معجزة طبية : ((علاج تام للسرطان)) طب سمحـة العام 0 2776 08-14-2013 03:13 AM
أعراض يجب عدم تجاهلها .. فقد تؤدي لأمراض خطيرة طب سمحـة العام 0 1663 08-14-2013 02:50 AM
كيف تعرف أن كان عليك تغيير عملك؟ سمحة تطوير الذات الإداري 2 1965 07-11-2013 02:38 PM
خلفيات تقويم شهر رمضان المبارك 1343 هـ خيمة سمحة الرمضانية و الصيام التطوعي 0 1925 07-10-2013 06:20 AM
14 خطوة تخلصك من همومك التي ترهقك ... سمحة التطوير الذات الشخصي 0 1843 06-15-2013 09:59 AM

 
 
 
 
 
 
قديم 06-10-2009, 06:25 PM   #2
المشــرف العـــام
 
الصورة الرمزية أبو عبدالرحمن
 

افتراضي

استعرضنا في [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا] العناصر الأساسية للتقارير والأبحاث. في هذه المقالة نستعرض بعض الأمثلة لهذه العناصر لمزيد من التوضيح. لاحظ ان الأسماء المذكورة في الأمثلة لا تمثل شركات أو جامعات أو أشخاص حقيقيين وإنما هي أسماء وهمية مستخدمة في الأمثلة فقط
الغلاف
Cover

الغلاف هو الغلاف الخارجي الذي يحوي التقرير. لتيسير معرفة محتوى الغلاف فإنه يوضح عليه بعض المعلومات الأساسية. المثال التالي هو لغلاف رسالة ماجستير
الجامعة ….. الدولية
كلية الهندسة


دراسة القوى المؤثرة على مراوح المضخات الطاردة المركزية
باستخدام ميكانيكا الموائع الرقمية


إعداد
حسن محمد سمير



مايو 2005

بعض الجامعات تشترط كتابة الغلاف بشكل مختلف حيث يكون الغلاف خالي تماماً ولا يتم الكتابة سوى في جانب الغلاف حيث يوضع عليه اسم الباحث ودرجة البحث وتاريخ إعداده. السبب في ذلك هو أن هذه الأبحاث تحفظ في المكتبات بجوار بعضها حيث لا يظهر سوى جانب الغلاف.
غلاف تقرير العمل قد يختلف قليلا كما هو موضح في المثال أدناه
شركة ……….المصرية
إدارة التطوير والتخطيط – قسم التخطيط

دراسة تطوير نظام التعامل مع شكاوى العملاء

إعداد
سامح نور
حسن فريد
أحمد سامي



سبتمبر 2004


صفحة العنوان
Title Page

صفحة العنوان هي أول صفحة في التقرير. المثال التالي يوضح محتويات صفحة العنوان لرسالة ماجستير
الجامعة ….. الدولية
كلية الهندسة
قسم الهندسة الميكانيكية


دراسة القوى المؤثرة على مراوح المضخات الطاردة المركزية
باستخدام ميكانيكا الموائع الرقمية


إعداد
سامح محمد أحمد



هذا البحث مقدم إلى الجامعة….. الدولية كجزء من متطلبات الحصول على شهادة الماجستير

يونيو 2003

أما المثال أدناه فيوضح صفحة العنوان لتقرير من تقارير العمل. لاحظ أن الملخص مكتوب في هذه الصفحة ولكن في بعض الأحيان – خاصة إذا كان التقرير طويلا- قد يوضع الملخص في أول صفحة بعد العنوان
شركة ……….المصرية
إدارة التطوير والتخطيط – قسم التخطيط

دراسة تطوير نظام التعامل مع شكاوى العملاء

إعداد
سامح محمد
حسن فريد
أحمد سامي


الملخص: هذا التقرير يوضح الاقتراحات التي تم التوصل إليها لتطوير نظام التعامل مع شكاوى العملاء والذي تكررت فيه عدة مشاكل في الآونة الأخيرة. توصي هذه الدراسة بتطبيق أحد اقتراحين أو كلاهما: الأول- إنشاء مركز لتلقي شكاوى العملاء والرد عليها، الثاني إنشاء مكتب متخصص في كل فرع من فروعنا لتلقي شكاوى العملاء ومحاولة إيجاد الحلول

أبريل 2006

في حالة التقارير القصيرة قد لا يكون هناك صفحة كاملة للعنوان ولكن يُكتب اسم الموضوع واسم الجهة التي أعدته وتاريخ الإعداد في أعلى الصفحة الأولى من صفحات التقرير
الملخص
Abstract or Summary or Executive Summary

الملخص قد يكون عدة أسطر في التقارير القصيرة كما هو موضح في المثال التالي
الملخص
هذا التقرير يوضح الاقتراحات التي تم التوصل إليها لتطوير نظام التعامل مع شكاوى العملاء والذي تكررت فيه عدة مشاكل في الآونة الأخيرة. توصي هذه الدراسة بتطبيق أحد اقتراحين أو كلاهما: الأول- إنشاء مركز لتلقي شكاوى العملاء والرد عليها، الثاني إنشاء مكتب متخصص في كل فرع من فروعنا لتلقي شكاوى العملاء ومحاولة إيجاد الحلول

وأما في التقارير الطويلة فيطول الملخص إلى صفحة أو صفحتين كما هو موضح في المثال التالي
Executive Summary
This report presents the results of the Local Selling Process’ Questionnaire which aims at evaluating the local selling process and identifying areas that can be improved. The results are supported by data analysis for the local selling data for 2001.
The questionnaire was filled by 55 respondents from the Sales department (15), Production Departments (6) and local customers (34). Each respondent was allowed to fill the questionnaire by selecting one of five answers for each question. The questionnaire covered areas/factors such as: Product Quality, Lead Time, information system, and customer service.
The results showed that people were very excited to present their ideas and to give proposals for improvement. 94% believes that “we can improve the local selling process significantly”. The overall scores showed that the local selling process is slightly less than moderate. Most people are very concerned on the lead time. The respondents suggested several ways to improve the process such as: to have a clear schedule for the process, to have more production flexibility, and to improve the production planning process.
The analysis of the local selling orders of 2001, obtained from the information system, showed that the average total lead time is 70 days with a standard deviation of 43 days. 25% of the items have a lead time of less than 25 days and 25% of the items have a lead time of more than 110 days. The data analysis shows some potential reasons for the long lead time such as: the seasonality pattern of the local orders, supplier delay, and variability of processing times.
Based on these results, it is recommended to focus on the lead time of this process. Forming a team from different concerned departments to propose and implement methods to decrease lead time is also recommended.


كما هو واضح من المثالين فإن الملخص لابد أن يعطي القارئ ملخصاً لجوانب التقرير
جدول المحتويات
TABLE OF CONTENTS

جدول المحتويات قد يوضع له عنوان “المحتويات” أو “جدول المحتويات” وقد يوضع العنوان في وسط الصفحة أو في اليمين (في حالة الكتابة باللغة العربية) أو في أقصى اليسار في حالة الكتابة باللغة الإنجليزية
Table of Contents
PageList of FiguresivList of TablesvGlossary vi 1. Introduction and Literature Review1 1.1 Introduction1 1.2 Literature Review42.Physical Background14 2.1 Flow Past a Rigid Sphere14 2.2 Flow Acting on a Spherical Bubble173. Methodology24 3.1 Mathematical Formulation24 3.2 Numerical Procedure294. Results and Discussion36 4.1 List of cases36 4.2 Forces42 4.3 Velocities495. Conclusions576. Recommendations59References60Appendix A63
جدول المحتويات باللغة العربية
جدول المحتويات
الصفحة1المقدمة 2وصف المشكلة: الشكاوى من المنتج الجديد 5أسباب المشكلة 9الحلول المقترحة 12المقارنة بين الحلول المقترحة 15التوصيات 17مرفق-أ: مواصفات المنتج 20مرفق-ب: عدد الشكاوى خلال الشهر الماضي
ينبغي أن يتم كتابة أسماء الفصول أو الأقسام كما هي في داخل التقرير. كذلك لابد من اتباع تنسيق موحد في جدول المحتويات لكتابة العناوين الرئيسية والفرعية وكذلك عملية الترقيم
قائمة الأشكال
LIST OF FIGURES

عندما يحتوي التقرير على عدد كبير من الأشكال التوضيحية (خمسة أو أكثر) يكون من المفضل وضع قائمة خاصة للأشكال. قائمة الأشكال مشابهة لجدول المحتويات غير أنها توضح رقم الصفحة الموجود بها كل شكل
List of Figures
PageFig. 1.1: Schematic drawing of two phase flow2Fig. 1.2: Bubble Shapes6Fig. 2.1: Drag force on a raising bubble16Fig. 2.2: Lift force on a rigid sphere20Fig. 2.3: Comparison of Theoretical and experimental results22Fig. 3.1: Grid types34Fig. 3.2: Schematic drawing of the applied boundary conditions28Fig. 4.1: Results of case I38Fig. 4.2: Results of case II42Fig. 4.3: Results of Case III47Fig. 4.4: Results of Case IV53Fig. A.1: Bubble shapes results from previous research55
وهذا مثال باللغة العربية
قائمة الأشكال
الصفحة1شكل 1: رسم تخطيطي للموقع 3شكل 2: رسم تصنيعي للمروحة5شكل 3: منحنى بياني لعدد الأعطال 9شكل 4: منحنى بياني لتكلفة الأعطال 11شكل 5:رسم المروحة المعدل
ترقيم الأشكال قد يأخذ نفس الترقيم من أول التقرير إلى آخره كما هو متبع في المثال أعلاه باللغة العربية وقد يأخذ ترقيم جديد لكل قسم كما هو متبع في المثال أعلاه باللغة الإنجليزية
قائمة الجداول
LIST OF TABLES
List of Tables
PageTable 1.1: Sales of product A in previous years3Table 1.2: Sales of Product B in previous years4Table 1.3: Production Capacity of all Products6Table 2.1: Customer Survey Results9Table 2.2: Raw Material Cost in 200510Table 2.3: Marketing Expenses in 200512Table 3.1: Market Demand Forecast15Table 3.2: Sales Forecast16Table 3.3: Different Scenarios18Table 3.4: Production Plan21Table B.1: Forecast Methodology28
وهذا مثال باللغة العريبة
قائمة الجداول
الصفحة1جدول 1: تحليل تكاليف المواد الخام2جدول 2: تصنيف الخامات5جدول 3: المخزون من الخامات9جدول 4: الكميات تحت الشراء من المواد الخام12جدول 5: المخزون المتوقع في نهاية العام15جدول 6: الخامات البديلة
الجداول كذلك تتبع نفس أسلوب ترقيم الأشكال أي أنها قد يتم ترقيمها على مستوى التقرير أو على مستوى مل قسم
قائمة الرموز أو قائمة المصطلحات
List of Symbols or Glossary

قائمة الرموز يتم ترتيبها أبجدياً. قائمة الرموز قد يتم دمجها مع قائمة الاختصارات كما هو موضح في المثال الأول أو قد يتم تخصيص قائمة منفصلة كما هو موضح في الأمثلة الثاني باللغة العريبة أدناه
List of Symbols and Abbreviations
AAreacCourant NumberDDiameterFForcegGravitational AccelerationLfLift ForceMMorton NumberReReynolds NumberttimeTTemperatureCFDComputational Fluid DynamicsCVControl VolumeFVFinite VolumeNVDNormalized Variable DiagramVOFVolume-Of-Fluid
المثال الثاني
قائمة الرموز
السرعةس الزمنزالعجلةعالقوةقالكتلةكالمسافةم
وهذه قائمة بالاختصارات
قائمة الاختصارات
الصيانة الإنتاجية الشاملةص أ ش ملاحظ ورديةم وفني صيانةف صفني تشغيلف ش
كذلك قد تضاف قائمة للمصطلحات للتأكد من أن قراء التقرير يفهمون المصطلحات الواردة في التقرير بنفس المفهوم. قائمة المصطلحات لتقرير يتحدث عن تأثير فرق العمل في الإنتاجية والربحية والحالة المعنوية قد يحتوي على تعريف مصطلحات مثل: فرق العمل، الإنتاجية، الربحية، الحالة المعنوية وهكذا
المقدمة
Introduction

المقدمة تجعل القارئ على دراية بموضوع التقرير والهدف من إعداد التقرير والجزئية التي يتناولها التقرير على وجه التحديد. المقدمة قد تكون بضعة أسطر أو صفحة أو أكثر حسب حجم التقرير
المقدمة
نتيجة وجود عدة شكاوى من العملاء في الآونة الأخيرة فإنه قد تم دراسة درجة رضاء العملاء عن خدمات الشركة وذلك عن طريق إجراء مقابلات شخصية واستبيان مكتوب. هذا التقرير يوضح نتائج هذا الاستبيان ويقدم مقترحات لتحسين درجة رضاء العملاء عن الشركة ومنتجاتها

في الأبحاث العلمية قد تحتوي المقدمة على مراجعة للأبحاث السابقة في نفس المجال مع توضيح الإضافة التي يضيفها البحث للأبحاث السابقة. أحيانا يُخَصَّص قسم خاص بعد المقدمة لمناقشة الأبحاث السابقة
قلب التقرير
Main Body

قلب التقرير هو أطول جزء في التقرير ويتم تقسيمه لأقسام حسب طبيعة الموضوع كما هو موضح في المقالة السابقة. لابد أن تحتوي هذه الأقسام على المعلومات الأساسية لفهم الموضوع بشكل متسلسل وبلغة واضحة وبدون تفاصيل لا علاقة لها بالموضوع.
في تقارير العمل خاصة، لا تنس أن القارئ للتقرير قد لايكون لديه الوقت لقراءة التقرير كله فحاول توضيح الأمور بشكل مباشر وحاول أن تكتب ما يكون له قيمة عند قرّاء التقرير أحيانا تجد تقارير عمل على شكل مقالة ويكون من الصعب استباط معلومات مفيدة بدون قراءتها بالكامل وبالتالي لا يكون امام القارئ سوى خيارين: إما أن يقرأ التقرير كله ويتحمل الوقت اللازم لذلك، أو ألا يقرأ التقرير. فكاتب التقرير عليه أن يساعد القارئ للوصول إلى المعلومات التي يريدها بسرعة كي نصل إلى الغاية من التقرير. ينبغي كذلك ملاحظة أن التقرير ليس مجالا لاستعراض القدرات الأدبية والبلاغة فتقارير العمل يُفضل فيها التبسيط والوضوح. فحاول استخدام لغة واضحة لا تحتمل معانٍ كثيرة وحاول ألا تستخدم كلمات غير واضحة أو غير معروفة للقراء
ينبغي أن يتم اتباع سياسة ثابتة في ترقيم العناوين الرئيسية والفرعية وفي تنسيق كتابتها. فيجب استخدام نفس الخط وتنسيق الخط لكل العناوين المتماثلة في التقسيم مثل الأقسام الرئيسية والعناوين الفرعية الأولى والفرعية الثانية فتكتب كل العناوين الرئيسية بنفس الطريقة ثم العناوين الفرعية
حاول أن تستخدم أشكال أو جداول كلما كان ذلك مناسباً لأن ذلك يساعد على فهم التقرير بسرعة. فالرسومات البيانية توضح اتجاه الزيادة او النقصان والمقارنة بين متغيرين بمجرد النظر. الجداول تساعد على قراءة عدد كبير من البيانات بسهولة. الصور أو الرسومات التخطيطية توضح الكثير من الأمور التي يطول شرحها بالكلمات. عند استخدام هذه الوسائل فلابد من التأكد من وضوحها مع مراعاة أن التقرير قد يتم طباعته أو تصويره بالأبيض والأسود. قد ترسم منحنى ويكون واضحاً أمامك وعند تصويره بدون ألوان تجده غير واضح بالمرة فاختر الألوان المناسبة
الاستنتاجات أو التوصيات
Conclusions or Recommendations

الاستنتاجات هي الأمور التي استنتجناها من الدراسة التي أجريناها. أما التوصيات فهي الأمور التي نوصي أو نقترح أن يتم فعلها بناء على هذه الاستنتاجات. المثال التالي يُوضح الاستنتاجات من دراسة عن رضاء العملاء عن الشركة ومنتجاتاها ويليه التوصيات النابعة من هذه الاستنتاجات
الاستنتاجات
بناء على نتائج الاستبيان يتضح أن العملاء يواجهون مشكلة في التعامل مع العمالة الفنية للشركة مما يوضح عدم قدرة العمالة الفنية على التعامل مع العملاء بشكل مرضي. وتوضح النتائج أيضاً استياء العملاء من عدم قدرتهم على رد المنتج بعد شرائه بوقت قصير وذلك بسبب عدم وجود أي نظام لرد المنتجات بعد شرائها. لذلك فإن هذه الدراسة تبين الحاجة لاتخاذ المزيد من الإجراءات لتحسين صورة الشركة لدى عملائها

وهذه هي التوصيات
التوصيات
بناء على نتائج الدراسة فإننا نقترح الآتي
أ- أن يتم استخدام نظام البيع الإلكتروني المقترح بداية من يناير 2007
ب- أن يتم إنشاء مركز لتلقي شكاوى واستفسارات العملاء على مدار 24 ساعة
ت- أن يتم السماح للعملاء برد المنتج خلال 72 ساعة من شرائه


المراجع
References

قائمة المراجع لابد أن تحتوي المعلومات الأساسية عن كل مرجع بما يجعل من الممكن للقارئ أن يبحث عن هذا المرجع. لذلك فلابد من ذكر اسم المؤلف واسم الكتاب أو المجلة و تاريخ النشر. إن كان المرجع كتاباً فيضاف اسم ومكان دار النشر أما إن كان المرجع بحثا منشور في مجلة علمية فلابد من كتابة رقم المجلة وأرقام الصفحات الوارد بها البحث. المثالان التاليان يوضحان أسلوبين مختلفين من أساليب كتابة المراجع
الأسلوب الأول: يتم الإشارة إلى أي مرجع (مصدر) في داخل التقرير أو البحث برقم بين قوسين بحسب ترتيب ذكره في التقرير أو البحث مثل
Previous studies [1] have shown…….
Ahmed [1] conducted a study and found…….
ثم يتم كتابة قائمة المراجع بنفس الترتيب
References

1. R. Hartunian and W. Sears, “On the instability of gas bubbles moving in liquids,” J. Fluid Mech., Vol. 3, pp. 27-47, 1957.
2. G. Levich, Phsico-Chemical Hydrodynamics, Prentice-Hall, Englewood Cliffs, N. J., 1962.
3. D. Moore, “The boundary layer on a spherical bubble,” J. Fluid Mech., Vol. 16, pp. 161-176, 1963.
4. D. Moore, “The velocity of rise of distorted gas bubbles in a liquid of small viscosity ,” J. Fluid Mech., Vol. 23, pp. 749-766, 1965.
5. P. Saffman, “On the rise of small air bubbles in water,” J. Fluid Mech., Vol. 1, pp. 249-275, 1956.


بعض الهيئات العلمية تستخدم هذا الأسلوب ولكن لا يتم ترتيب المراجع حسب ترتيب ظهورها في المقالة ولكن يتم ترتيبها أبجديا حسب اسم المؤلف
الأسلوب الثاني: عند الإشارة إلى مصدر ما داخل التقرير يكتب اسم المؤلف (اللقب) وتاريخ البحث مثل
Previous research (Ahmed, 2002) has shown…….
Ahmed (2002) conducted a study and found……
ثم تُكتب قائمة المراجع بالترتيب الأبجدي لاسم (لقب) المؤلفين كما هو موضح أدناه
References

Ahmed, S., Hassan, M., Taha, Z., 2005. TPM can go beyond maintenance: excerpt from a case implementation. Journal of Quality in Maintenance Engineering 11 (1), 19–42.

Ahmed, S., Hassan, M., Taha, Z., 2004. State of implementation of TPM in SMIs: a survey study in Malaysia. Journal of Quality in Maintenance Engineering 10 (2), 93–106.

Arbuckle, J.L., Wothke, W., 1999. Amos 4.0 User’s Guide. SmallWaters Corporation, Chicago, Illinois.

Bamber, C., Sharp, J., Hides, M., 1999. Factors affecting successful implementation of total productive maintenance- AUK manufacturing case study perspective. Journal of Quality in Maintenance Engineering 5 (3), 162-81.

Bentler, P., Bonnet, D., 1980. Significance tests and goodness of fit in the analysis of covariances’ structures. Psychological Bulletin 88 (3), 588-606.

Browne, M., Cudeck, R., 1993. Alternative ways of assessing model fit. In: K. Bollen and J.S. Long (ed.), Testing Structural Equation Models. Sage, Newbury Park, California, pp. 136-162.

Carmines, E., McIver, J., 1981. Analyzing models with unobserved variables. In: G. Bohrnstedt and E. Borgatta, (Eds), Social measurement: current issues. Sage, Beverly Hills, California: pp. 65-115.

في حالة التقارير العلمية الرسمية فلابد من وجود قائمة المراجع أما في حالة تقارير الدراسية أو تقارير العمل فقد يتم ذكر المراجع في كل صفحة بخط صغير أسفل الصفحة التي تم فيها الإشارة لمعلومات من هذا المرجع. في حالة كتابة قائمة المراجع وعدم اشتراط اتباع أسلوب محدد فيمكنك اتباع الأسلوب الذي ترتاح له
كما ذكرت توجد عدة أساليب لكتابة المراجع. المواقع التالية تشرح الأساليب المختلفة لكتابة المراجع[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]

المرفقات
Appendix (Appendices) or Attachments

المرفقات تأخذ أشكالاً مختلفاً فقد تكون شكلاً أو جدولاً أو شرحاً مكتوب على شكل فقرات


بعض المواقع تعطي أمثلة لمحتويات التقارير العلمية

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]

المواقع التالية تشرح كيفية إعداد تقارير العمل

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]



التوقيع:
------------------------------------









---------------------------------------------------------




[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]




إذا لم أرد على موضوعك فليس معنى ذلك أنني أقلل من شأنك
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألتمس لأخيك سبعين عذرا "



--------------------------------------------------------------

ما أجمل الوفاء في زمن قل فيه الوفاء

أبو عبدالرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-02-2014, 01:56 AM   #3
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي شات عسلي

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
مشكور اخي الكريم علي الموضوع الرائع وانا جديد معكم وان شاء الله تقبلوني عضو خفيف علي قلوبكم


شات عسلي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-09-2014, 10:47 PM   #4
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي شات عسلي

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
يسلم يمينك اخي الكريم بالتوفيق لك في كل مواضيعك ان شاء الله


شات عسلي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-13-2014, 05:06 AM   #5
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي خدماتي جروب

مشكور اخي الكريم علي الموضوع الرائع


خدماتي جروب غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-20-2014, 08:20 PM   #6
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي شات عسلي

موضوع محترم من شخص اكثر احتراما
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]


شات عسلي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-25-2014, 09:14 AM   #7
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي شات عسلي

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
يسلم يمينك اخي الكريم بالتوفيق لك في كل مواضيعك ان شاء الله


شات عسلي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 04-30-2014, 09:56 PM   #8
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي شات عسلي

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
يسلم يمينك اخي الكريم بالتوفيق لك في كل مواضيعك ان شاء الله


شات عسلي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 07-04-2014, 01:32 AM   #9
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي خدماتي جروب

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
مشكور اخي الكريم علي الموضوع الرائع


خدماتي جروب غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
 
 
 
قديم 07-04-2014, 02:56 AM   #10
مبدع سمحه الجديد
 

افتراضي خدماتي جروب

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
مشكور اخي الكريم وتقبل تحياتي اخوك


خدماتي جروب غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(( طـريقـة عمـل السـيرة الـذاتيـه )) أبو عبدالرحمن سمحة تطوير الذات الإداري 5 04-29-2014 02:58 PM
كيفية السجود الصحيحة ... أبو عبدالرحمن إسلاميات سمحة العامة 5 04-08-2014 01:05 AM
أهم الأخطاء التي يجب تجنبها أثناء كتابة السيرة الذاتية ... أبو عبدالرحمن سمحة التجارة و الصناعة 0 03-30-2009 12:30 AM
إختبار نفسى مميز أبو عبدالرحمن سمحة تطوير الذات الإداري 6 11-30-2008 12:50 AM
إرشادات حول كيفية استخدام قطرات العين أبو خالد طب سمحـة العام 1 12-18-2005 12:59 AM

الصحف اليومية
صحيفة بوابة المملكة صحيفة الوئام الإلكترونية صحيفة سبق الإلكترونية جريدة الرياضي صحيفة الشرق الأوسط جريدة المدينة
البنوك والمصارف
زين السعودية البنك السعودي الهولندي بنك الجزيرة ساب البنك السعودي الفرنسي البنك الأهلي التجاري البنك العربي الوطني سامبا مصرف الأنماء بنكي .. بنك الرياض بنك البلاد مصرف الراجحي


الساعة الآن 07:49 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,Candle For Web Services